www.mafaman.realbb.net
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
المواضيع الأخيرة
» ساكنة اقا باقليم طاطا مع غياب الاطباء
الإثنين 19 سبتمبر 2011 - 6:10 من طرف tamdelt

» أفران نتمازيرت
الخميس 18 أغسطس 2011 - 9:13 من طرف tagmat

» معلومات عامة حول المنطقة
الأربعاء 29 يونيو 2011 - 10:06 من طرف socio-bo-la

» المخطط الجماعي للتنمية
الثلاثاء 12 أبريل 2011 - 5:58 من طرف mafaman

» الاعتصامات تجتاح إقليم طاطا
الأحد 10 أبريل 2011 - 2:21 من طرف tamdelt

» الفصل 19 من الدستور
الأربعاء 23 مارس 2011 - 4:53 من طرف tamdelt

» الجيش ينقذ 'ماء وجه' ياسمينة بادو بإقليم طاطا
الثلاثاء 22 مارس 2011 - 14:31 من طرف tamdelt

» تقرير لجنة عزيمان قد يُحدث 'فتنة' بإقليم طاطا
الأربعاء 16 مارس 2011 - 3:04 من طرف mafaman

» محتجون يطالبون بإقالة وزيرة الصحة ياسمينة بادو
الجمعة 11 مارس 2011 - 13:45 من طرف جيفارا

» باركا من الفساد
الجمعة 11 مارس 2011 - 13:24 من طرف جيفارا

» جماعة قصبة سيدي عبد الله بن مبارك
الأربعاء 2 مارس 2011 - 5:21 من طرف mafaman

لتصلك آخر مواضيعنا, أدخل بريدك هنا

أدخل بريدك لتصلك آخر مواضيعنا:

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
mafaman
 
جيفارا
 
afraw
 
tamdelt
 
asoum
 
tagmat
 
socio-bo-la
 
barcelona
 
ayour
 
king
 

مواعيد الصلاة وفق التوقيت المحلي
أهداف البوابة
1. التعريف بأقا وما يزخر به من ثروات طبيعية، و مائية 2. خلق جسر من التواصل بين الماضي والحاضر من خلال عرض مميز لذاكرة أقا بفتح صفحات المخطوطات والآثار3. كشف كنوز أقا الثقافية والحضارية من خلال عرض مميز وفي حلة جديدة للتراث الشعبي والفلكلور المعبر عن ثقافة المدينة 4. التعريف ببعض الأنشطة التي تنفرد بها ساكنة أقا في مجال الصناعة التقليدية للمساهمة في التنمية المستدامة 5. خلق روابط بين مختلف مكونات أقا البشرية، من أشخاص وجمعيات وهيئات المجتمع المدني6. جلب الاستثمارات الداخلية و الخارجية بما يعود بالنفع على ساكنة أقا7. حشد همم المسئولين وحثهم على القيام بمهامهم والمسؤوليات الملقاة على عاتقهم على أكمل وجه لا يخفى عليكم أن هذا المشروع الطموح تحدي سهلٌ رفعُهُ ، صعبٌ كسبُهُ خاصة لمن تثقله إكراهات العمل والالتزامات المختلفة لكن لا شيء يصعب إذا تظافرت كل الجهود، لدى نهيب بكل الغيورين إلى مَدَّ يَد المساعدة التى نحن في أمس الحاجة إليها . تنبيه هام إدارة المنتدى لا تتحمل أية مسؤولية بخصوص المقالات والتعليقات المنشورة على الموقع و كل من قد يلحقه ضرر من خلال مقال أو صورة أو تعليق على الموقع ، عليه أن يراسل الإدارة.الموقع لا يتبنى اي توجه سياسي أو فكري ، أو نقابي ، ولا يلتصق بأي هيئة أو جمعية . والموقع مفتوح في وجه الجميع شريطة التزام الاحترام، عدم القذف في الأشخاص، نشر الأخبار الصحيحة،ومناقشة قضايا الرأي العام في ظل احترام قانون الصحافة. وفقنا الله جميعا لما فيه الخير والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته إدارة المنتدى

أحواش فن التعبير بالكلمة والحركة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مثبت أحواش فن التعبير بالكلمة والحركة

مُساهمة من طرف barakat في الثلاثاء 27 يوليو 2010 - 11:06



أحواش فن التعبير بالكلمة والحركة



يعتبر أحواش ظاهرة اجتماعية يهدف الإنسان من ورائها إلى التعبير عن المعيش اليومي والواقع الذي يعيشه, ولذلك فإننا عندما نحاول استنطاق هذه الحركات وفك رموزها نجدها حركات ذات مضمون فكري، ووسيلة لتبليغ المتلقي رسالة أو خطاب بصورة ترتكز على المشاهدة المباشرة. و الرقص لا يحضر دائما بنفس المستوى وبنفس الكيفية فهو فردي أحيانا أو جماعي أحيانا أخرى, لكنه في كلا الحالتين لا يخرج عن إطاره الاستعراضي المطبوع.

بخصوصيات الجنس الذي يؤديه وكذلك المنطقة التي يؤدى فيها، ولا يخرج عن دوره كذلك كخطاب "يؤدى بحركات بعيدة عن الدغدغات الرخيصة(.. في ثقة بالنفس وبالآخرين, هذه الحركات يؤديها الرأس والكتفان والذراعان والصدر والقدمان, وهناك حركات يؤديها الجسم كله..

فرقصة أحواش عموما تتم حركتها بالدقة والانسجام التام، خاصة في رقصة "درست" التي تؤدى برقص رجالي، هذه الدقة في الحركات والتواجد المتراص الذي يتمظهر من خلال عدم وجود أمكنة شاغرة بين راقص وآخر, والأيادي تشد إلى بعضها وخبط الأقدام مع الأرض، هذا إضافة إلى الغناء الجماعي وصيحات المقدم*. تذكر المتلقي بساحة الحرب وما تتطلبه من شجاعة وبسالة أثناء المواجهة, لذلك فالحركات تعبر عن التآزر والانسجام وأن الكل جسد واحد لا ينفصل. فأحيانا يتقدمون إلى الأمام ويتوارون أحيانا وكأنه من أساليب المواجهة، والرأس يحرك يمينا وشمالا انسجاما مع الإيقاع في إشارة إلى اليقظة والانتباه، الشيء نفسه يعبر عنه بالرقص الانفرادي المسمى بأشلا والذي يعبر عن نجاح الرقصة لحنا وإيقاعا وكأنه انتصار على كل متخاذل وكل من يحاول أن يمس بوحدة القبيلة.

وعندما نحاول القيام بقراءة تاريخية لمنطقة أقا, نجد أن المنطقة عرفت مجموعة من الحروب مع مختلف القبائل التي استوطنت المنطقة منذ عقود، والعصبية القبلية كانت دائما حاضرة بقوة. "أحواش" من بين الفنون التي حاولت ربما تصوير بعض هذه الصراعات.

إذا فالرقص ليس مجرد ترجمة لحالة الفرح أو الحزن أو وسيلة الاستمتاع والإمتاع وتفريغ المكبوتات, ولكن هو كذلك وسيلة للتعبير عن الواقع اليومي بكل آماله وتطلعاته، وتعتبره بعض الدراسات الأنتروبولوجية واحد من العناصر الأساسية التي تحدد الهوية الثقافية لأي شعب من الشعوب، ولذلك فالرقص يتحول من مجرد لغة تعبيرية للجسد إلى علامات سميائية ذات دلالة فكرية.

وما يميز رقصة "أحواش" ارتباطها بالغناء، وما يؤكد هذا الارتباط استحالة الفصل بينها، فإذا قيل "أحواش" ينصرف الذهن مباشرة إلى تصور رقصة وأغنية معينتين لا تنفصل إحداهما عن الأخرى، وهكذا نجد في منطقة أقا مثلا(العب "اوحواش") أي بدأ الرقص ونجد "أموسو" أي الحركة والغناء معا, ويقال كذلك "العب" للدلالة على الرقص.

ويقال كذلك "كيس الهوى" أي أنه وصل إلى درجة عالية من الرقص, غناء وحركة، ولذلك فالبعد الاجتماعي والامتاعي يتحكمان في هذا الفن فالرقص "ظاهرة عامة عند جميع المجتمعات البشرية، إذ لديهما أنماط مختلفة من الرقص منها الرقص الديني والرقص للاحتفال بمختلف مناسبات النشاط البشري."

وأحيانا قد تختلف وظيفة الرقص كون الراقص لا يبحث فقط عن التغيير بما في داخله من أحاسيس وانفعالات, وإنما يبحث عن إشباع رغبات دفينة في لحظة فرح أو الاستجابة لدافع روحي ميتافيزقي لإرضاء كائنات غيبية كما هو الحال في (الحضرة والعساوة) فالراقص ففي هذه الحالة" عندما يقوم بأداء رقصة ما لا يفعل ذلك لكي يطرب أحدا, وإنما يرقص لكي يعبر عما يشعر به فيترجم ذلك بالنغم والحركة وبصوته وجسمه ويخرج عن ذلك كله بلغة تختلف عن لغة الكلام مفهومة من أفراد جماعته.كما نجد الرقص في المنظور الشعبي له قيمة سلبية تعكسها كلمة"الشطيح" فنجدها تحيل في الغالب على "الشيخات" نفس الشيء بالنسبة "لأحواش" حيث نجده يقترن بكلمة "الهدرت" التي تطلق على الغناء والرقص. وربما هذا المصطلح اقترن بموقف رجال الدين المصلحين الذين يعتبرون الرقص والغناء مدعاة للمحرمات كاختلاط الرجال بالنساء, كما يطلق هذا المصطلح على الإنشاد والغناء والرقص الامازيغي بسوس، وتستعمل لمعاني كثيرة منها "الحديث المداعبة والمزاح الفكاهة، والمرح والحقارة... وتأتي بمعنى الإنشاد والغناء والرقص, و يتجدد المعنى المقصود منها في سياق الكلام وموضوعه.

وهذا المفهوم هو الذي اتخذه الفقهاء ذريعة لمحاربة الغناء في كل العصور في المدن والبوادي, وهناك مجموعة من الأحداث التاريخية التي استشهد بها أحمد أبوزيد ذلك كقيام عبد الله بن ياسين بتحريم الموسيقى، عند دخوله إلى سجلماسة سنة 447هـ وإتلافه الآلات الموسيقية, وحرق المنازل التي تأوي الموسيقيين والمطربين، الشيء نفسه قام به المهدي ابن تومرت عندما كسر الآلات الموسيقية في فاس وأغمات, بدعوى أن الرقص يؤدي إلى اجتماع الجنسين واختلاطهما في حفلات الرقص، ويؤدي ذلك إلى إثارة الغرائز والجناية على المروءة والأخلاق. وانطلاقا من هذه المواقف للفقهاء والمتشددين والمتصوفة، سيكون ربما هو السبب في إطلاق "الهدرت" على"أحواش"، وعلى هذا الأساس حددت الحكمة الشعبية مقياسا أخر لتحديد الرقصة:

رقصة المرأة في مجتمع نسائي
أحواش نتمغرين أحواش نتحشمين
رقص الرجل في مجتمع رجالي
أحواش نركازن
رقصة المرأة في مجتمع مختلط
أحواش




أما عندما نتحدث عن الكلمة في فن أحواش فإننا نتحدث عن الشعر الذي يكون عادة مرتبطا بتاريخ المجتمع الذي أنتجه. ومظهرا من مظاهر الانتماء وجدانيا وتاريخيا لهذا المجتمع، يعكس ما يشعر به أفراد الجماعة في قالب أدبي متميز "يعبر عن انفعال عالمي أو فكري يتخذ اللهجة العامية أسلوب له في التعبير تطغى على معانيه السذاجة التي يتميز بها ابن الشعب المحروم من الثقافة, لكن سذاجة لا تخلو من إرهاف الحس وبراءة وعفوية في أخلاق المشاعر والأحاسيس, وصدق يتجلى في رسم الصورة للبيئة الاجتماعية والفكرية.

فالشاعر هو العصب الحساس الذي يحرك رقصة "أحوش"، وقد أثبت الشاعر الأمازيغي جدارته بأن يكون هو المتحدث الرسمي باسم الشعب, والقادر على التأثير في نفسية المتلقي. واستعان لذلك أساليب خاصة تحيي وتوقظ الوعي الجماعي للقبيلة، وتطلع المتلقي على ماض الأمة من ذكريات وأمجاد وأزمات وحروب؛ فالشاعر هو المؤرخ الصادق والأمين للأحداث التاريخية التي مرت منها المنطقة, بل حتى الأحداث الوطنية والدولية. كما أنه يعد سجلا صادقا يكشف نوعية العلاقات السائدة بين القبائل والحقائق والمعلومات عن أعرافها وعاداتها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية, وكل ماله علاقة بحياة القبيلة وكيانها.

من هنا يمكن فهم الدور الاجتماعي للشاعر فهو وسيلة توجيه إعلامي في القبيلة مؤرخا وصحافيا وناقدا, ووظيفة هذا الأخير لا يمكن أن نفصل عليها وظيفة المتلقي ووسائله التقيمية. ومن هنا كذلك يمكن فهم تشوق الناس إلى أحواش وتطلعهم بما سيأتي به الشعراء من جديد، والتساؤل عن طبيعة الموضوعات التي سيدور فيها الحوار الشعري، هل ستكون غنية ومفيدة وممتعة في نفس الوقت, وما هي الآراء التي سيتخذونها تجاه هذه الموضوعات, والتي ليست الا جزءا من أفكار المجتمع الذي يتعايشون فيه. لذلك نجد جمهور أسايس يصدرون أحاكما تقييمية على الشاعر والراقصين, فالشاعر يتم تقيمه اعتبارا لأدائه الفني والمحتوى الفكري والأدبي، ونجد الراقصون والموقعون يقيمون أساسا على مدى انسجام الأصوات الفردية أو تنافرها وعلى مدى تنوع الحركات ودقة أدائها.وتعتبر "تنضامت" في جميع المناطق التي تعرف "أحواش", الأداة الوحيدة التي تمكن الشاعر من أداء فن الكلمة من خلال الشعر الحواري, ولها أشكال أخرى منها "تزرارت" و"تماواشت".

و"تنضامت" هي تلك القصيدة التي ينشدها الشاعر في "أحواش" خاصة في رقصة درست" , أو التي يثير بها الشعراء الآخرين للتحاور فيها وإبراز مواقفهم وآرائهم في قضية معينة، وتعتبر لوحة أدبية وفنية وبألحان وأوزان خاصة، وتكون طويلة وتبلغ أوجها عندما يحتدم الصراع بين الشعراء حول تلك القضية، قبل أن يتدخل أحد الشعراء ليضع حدا لهذه المحاورة. وتتم "تنضامت" في مرحلتين: مرحلة "تنضامت أمخلف" ومرحلة "تنضامت أسوس"


daoud

barakat

عدد الرسائل : 9
العمر : 36
Localisation : barakt
تاريخ التسجيل : 27/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مثبت رد: أحواش فن التعبير بالكلمة والحركة

مُساهمة من طرف جيفارا في الأحد 1 أغسطس 2010 - 7:25

azul camarad tahiya lik 3la had lma9al ohada ijaba chafiya lba3d nas litaykhliw ahwach ikon mojarad ra9ss walakin lha9i9a anaho yo3BIR 3LA KAFAT HOMOM CHA3B okat3ti lina lamha 3la hyato lyawmiya........

جيفارا
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 76
Localisation : localisation
تاريخ التسجيل : 02/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى